حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون (المركّبة)

حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون (المركّبة)

ما هي حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون (المركّبة)؟

  • حبوب تحتوي على جرعات قليلة من هرموني البروجستيرون و الإستروجين – يشبهان الهرمونين الطبيعيين في جسم المرأة.
  • يطلق عليها أيضا الحبوب المركّبة ذات الجرعات القليلة.
  • تعمل أساساً على منع خروج البويضات من المبيضين (تمنع التبويض).

أثناء إستخدام حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون (المركّبة)، يجب مراعاة الآتي:

بعض المستخدمات قد تحدث لهن أعراض جانبية، مثل:

  • التغير في طبيعة الدورة الشهرية و تشمل:
  1. نزول كمية أقل من دم الحيض، و عدد أيام أقل للحيض.
  2. نزيف غير متكرر.
  3. حيض غير منتظم.
  4. عدم نزول الحيض (إنقطاع الدورة الشهرية).
  • صداع، دوخة، غثيان.
  • تغيرات مزاجية.
  • تغير في الوزن.
  • حب الشباب (قد يتحسن أو يزيد و لكنه غالبا ما يتحسن).
  • بعض التغيرات الطبيعية الأخرى مثل، ارتفاع طفيف في ضغط الدم.

(إذا كانت حبوب منع الحمل المركبة هي السبب في إرتفاع ضغط الدم، فسرعان ما ينخفض الضغط فور التوقف عن أخذ الحبوب).

فعالية حبوب منع الحمل المركبة تعتمد على المستخدمة:

  • فرصة حدوث الحمل تزداد إذا تأخرت السيدة عند البدء في تناول الحبوب من شريط جديد 3 أيام أو أكثر، أو إذا نسيت 3 حبوب أو أكثر عند بداية شريط جديد أو قرب نهايته.

لماذا تفضل بعض السيدات إستخدام حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون (المركّبة)؟

  • يمكن للسيدة التوقف عن إستخدامها في أي وقت دون اللجوء إلى مقدمي الخدمة.
  • لا تتعارض مع العلاقة الزوجية (الجماع).

تصحيح المفاهيم الخاطئة عن حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون (المركبة):

  • لا تتراكم في جسم السيدة، و لا تحتاج السيدة لفترات راحة من إستخدام حبوب منع الحمل المركبة.
  • لا بد من تناولها بصفة منتظمة يوميا بغض النظر عن حدوث علاقة جنسية في نفس اليوم.
  • لا تسبب العقم للسيدات.
  • لا تتسبب في حدوث عيوب خلقية للأجنة أو الحمل في توائم .
  • لا تغير في طبيعة المرأة ولا تؤثر على سلوكها الجنسي.
  • لا تتراكم الحبوب في المعدة، بل على العكس تذوب يوميا.
  • لا تؤثر على الحمل إذا حدث أثناء تناولها بالخطأ.

و تذكري دائماً أن الطبيب المختص هو من يحدد الوسيلة المناسبة لكِ.

2018-10-16T16:28:36+00:00